الصديقات أفضل للمرأة من الطبيب النفسي

اذهب الى الأسفل

الصديقات أفضل للمرأة من الطبيب النفسي

مُساهمة من طرف محمد في 2010-12-15, 1:10 pm


لا تحتاج المرأة في كثير من الحالات إلى الطبيب النفسي لمساعدتها في تجاوز المشاكل والأزمات

النفسية والاجتماعية التي تواجهها، بقدر ما تحتاج مساعدة الصديقات

اللواتي يفهمن نفسيتها واحتياجاتها، ويقدمن لها النصائح المطلوبة

فنجاح الطبيب النفسي في معالجة المرأة التي تتجه

إليه بمشاكلها يتوقف على مدى كسبه لثقتها،

ومدى إتقانه الإنصات إليها، وأحيانا قراءة الأفكار التي تدور في رأسها وتفهم وضعها

والوصول إلى ذلك لا يتم عادة خلال جلسة أو جلستين، بل قد يستغرق سماح المرأة للمحلل

النفسي بالوصول إلى جوهر المشكلة وقتاً طويلاً أحيانا، على خلاف الوضع لو تحدثت مع صديقاتها في

جلسة جميلة في مكان عام، أو لدى تناول القهوة في منزل إحداهن. وتنطلق أهمية الصديقات في هذا

المجال، من وجود الثقة المتبادلة بينهن، وتوفر الرغبة الصادقة في مساعدة بعضهن بعضاً، وسعة

اطلاعهن في المواضيع التي عادة ما تؤرق النساء.
ميزات عدة

وهناك ميزات عدة لمشاركة الصديقات في حل المشاكل النفسية والعاطفية والاجتماعية، منها

النقاط التالية:
-توفر الرغبة لديهن في مشاطرة المشاعر مع غيرهن


-مقدرتهن على الصبر في الإنصات

-وجود ميل لديهن نحو العناية بالآخر

-امتلاكهن تجارب حياتية مشابهة

-استعدادهن الكبير للتسامح

-وجود التفاهم المتبادل

لكن على الرغم من وجود العديد من الصفات المشتركة بين النساء، فإن هناك نقطة ضعف في

العلاقات بين الصديقات، تحد أحيانا من تبادل المساعدة، وهي وجود تنافس خفي بينهن، بالاضافة

إلى انه لا يمكن توقع أفعالهن أحيانا

خصوصية نسائية

إن الأحاديث النسائية لها خصوصيتها، وتختلف بشكل جوهري عن الحوار الذي يجري مع الطبيب النفسي

وأيضا عن الحوارات التي تجري بين الرجال. فهل سمعتم مثلا حديثا بين أصدقاء يتحدثون فيه عما

سيفعلونه مع زوجاتهم خلال عطلة نهاية الأسبوع؟

أو كم مرة يسمعون يوميا الكلمتين السحريتين «أناأحبك»؟ أو أي نوع من المشاعر تسود لديهم

ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا بقوة: لماذا لا يتحدث الرجال عن بعض المواضيع

التي تتحدث عنها النساء؟

الكاتب الاسترالي الان بياس يجيب على هذا السؤال بالقول:

إن الرجال يتحدثون كي ينقلوا معلومات، فيما تفهم النساء التواصل على انه الطريق نحو تعزيز

العلاقة ومناسبة للتعبير عن الانطباعات

حرب البنات

الحديث مع الصديقات اثناء تناول فنجان من القهوة له شائبة واحدة. صحيح انه يكون عادة

صادقا ومباشرا، لكنه يمكن أن يكون منحازا بشكل كبير. فعلى خلاف الطبيب النفسي الذي ينظر إلى

المشاكل الشخصية لمراجعته بشكل موضوعي، فان الصديقات عادة ما ينحزن إلى الصديقة كموقف

تضامني، الأمر الذي قد يبدو أنه ميزة ايجابية، لكنه يمكن أن يتحول في الواقع إلى أداة خطيرة

لا تساهم في حل المشاكل العاطفية أو الاجتماعية القائمة في منزل الصديقة، إنما يزيد من تعمق

الخلاف والمشكلة. ولذلك فعندما يقال للصديقة «ان الخطأ يقع على عاتق زوجها» أو «أن جميع

الرجال هم على هذه الشاكلة» أو «ابتعدي عنه بأسرع ما يمكن»، وغيرها من العبارات، فيجب أخذ

هذه العبارات بنوع من التحفظ، والنظر إليها على أنها مجرد توصية.

المختصون في العلاقات الزوجية لا يمانعون من تحدث الصديقات بعضهن مع بعض عن كل شيء، لكنهم يشددون

في الوقت نفسه على أن المرأة التي تعاني مشاكل عاطفية أو نفسية أو اجتماعية، يجب عليها الحذر

بعد هذه الجلسات التي تسود فيها أجواء قتالية وتضامنية، قبل التوجه إلى شريك الحياة وبحث

الخلاف القائم معه من جديد على ضوء ما سمعت.

وتعترف إحداهن بان زوجها يعرف على الفور من صديقاتهاأوصتها بقول هذه العبارة أو تلك.

وعلى الرغم من هذا الشائبة في الأحاديث النسائية، فانها تلعب دورا مهما في حياة

النساء، كون مثل هذه الأحاديث تناقش المشكلة من مختلف أوجهها، ويتم تبادل الآراء والتجارب

حولها، كما يجري تفريغ الشحنة النفسية والعاطفية المختزنة والتفكير بوضع

الاستراتيجيات. أيضا مثل هذه الأحاديث ارخص ماديا من مراجعة الطبيب النفسي، ويمكن

اللجوء إليها بكثرة ويوميا أحيانا.

الصديقات أفضل للمرأة الطبيب النفسي

الأنا الثانية

وهذه الطريقة العلاجية ليست قليلة الفائدة، فبدلا من الأدوية التي يوصي بها الطبيب النفسي، يمكن

للمرأة أن تفتح قلبها للصديقات أثناء تناول الشوكولاتة أو القيام برحلة أو التسوق أو إعداد

قالب جديد من الحلوى أو تعلم طبخة جديدة.

إن الكثير من النساء يعتقدن بقوة أن الوجه الثاني من شخصيتهن، أي الأنا الثانية، هن

الصديقات وليس الرجال أو الأطباء النفسيين، لهذا يعتقدن بانه من العبث تبديد الأموال بإجراء

تحليلات نفسية أو إجراء الجلسات النفسية على كنبةالطبيب النفسي، وانه من الأفضل

الاعتماد على الصديقات.

صحيح أن بعض طرقهن العلاجية يمكن أن تكون موضع خلاف، غير انه يمكن دائما الأخذ بعين الاعتبار

بانها تكون دائما فعالة على الأقل من خلال معالجة العلاقة القائمة بينهن على أقل تقدير
منقول
avatar
محمد
مـديـر الموقـع

ذكر
عدد المساهمات : 209
نقاط : 640
تاريخ التسجيل : 21/10/2010
العمر : 28
مكان الإقامة : aleppo

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى